11 علامة تدل على أنك على وشك التعرض لنوبة قلبية

تظهر في العديد من الأفلام أن شخصًا مصابًا بنوبة قلبية يمسك صدره ثم ينهار على الأرض. نعم، يمكن أن يكون الألم من أكبر علامات النوبة القلبية، ولكن ليس بالضرورة أن يكون الأمر كذلك دائمًا. في الواقع، لم يشعر ثلث الأشخاص الذين عانوا من نوبة قلبية بأي ألم على الإطلاق. لمساعدتك على فهم متى يكون سببًا للقلق حقًا، سنشارك معك الآن 11 علامة على أنك على وشك الإصابة بنوبة قلبية.

عدم الراحة في الصدر


يعد الشعور بعدم الراحة في الصدر من أكثر العلامات شيوعًا التي تدل على احتمالية انسداد الشريان. يمكنك أن تشعر بعدم الراحة مثل الضغط أو الضيق في صدرك، أو الألم، أو حتى الشعور بالحرقان أو القرص. يمكن أن يستمر هذا لبضع دقائق على الأقل.

ألم يتحرك في الذراع


ألم حارق في الذراع هو علامة أخرى قد يعاني منها المرء بشكل خاص في الجانب الأيسر. في حالة الإصابة بنوبة قلبية، يبدأ الألم في الصدر ثم ينتقل إلى الخارج.

مشاكل في المعدة


في بعض الأحيان، يمكن أن تشير مشاكل المعدة مثل حرقة المعدة وعسر الهضم وآلام المعدة والقيء والغثيان إلى نوبة قلبية. أكثر من الرجال، تبلغ النساء عن مثل هذه الأعراض. قد لا يكون ألم المعدة الذي تعاني منه سببًا للقلق على الإطلاق، ولكن إذا حدث جنبًا إلى جنب مع الأعراض الأخرى في هذه القائمة، فإن احتمالات الإصابة بنوبة قلبية موجودة.

آلام الفك أو الحلق


قد لا يكون لكل ألم في الفك أو الحلق علاقة بقلبك. يمكن أن يكون بسبب مشاكل في البرد أو العضلات. ومع ذلك، إذا كان الضغط أو الألم في مركز صدرك ثم انتشر إلى الحلق والفك، فقد تكون نوبة قلبية.

الدوار أو الدوخة


الإغماء أو فقدان التوازن والسقوط علامات لا ينبغي تجاهلها. إذا شعرت بعدم الاستقرار، فقد يظهر ذلك أن قلبك غير قادر على ضخ الدم بشكل صحيح وبالتالي انخفض ضغط الدم لديك.

الشخير


من المؤكد أن الشخير يزعج أي شخص عليه أن يتحمله. على الرغم من أنها مشكلة شائعة جدًا، إذا كان الشخير يشعر أن الشخص يختنق أو يلهث، فقد يكون ذلك بسبب انقطاع التنفس أثناء النوم. انقطاع النفس النومي ضار جدًا بقلبك ويجب إبلاغ الطبيب بذلك.

التعب أو الإرهاق


يمكن أن يكون الشعور بالتعب أو الإرهاق دائمًا علامة تحذير. إذا وجدت صعوبة في القيام بهذه الأشياء التي قمت بها بسهولة في وقت سابق، فقد يكون ذلك سببًا للقلق ويجب عليك استشارة طبيبك دون انتظار.

السعال العنيد


إذا كنت تسعل باستمرار فقد لا يكون ذلك سببًا للقلق بل مجرد نزلة برد شديدة. ومع ذلك، إذا كان عنيدًا، وخلق مخاطًا ورديًا أو أبيض، فقد يشير إلى فشل القلب. يحدث هذا عادة إذا كان القلب غير قادر على تلبية متطلبات الجسم وبالتالي ينتقل الدم إلى الرئتين.

عدم انتظام ضربات القلب


إذا لم تكن متحمسًا أو عصبيًا ولكن دقات قلبك تتزايد، فأنت بحاجة إلى توخي الحذر. قد لا يكون بالضرورة مشكلة ولكن فقط بسبب الحرمان من النوم أو الكافيين. ومع ذلك فمن الأفضل أن تحمي نفسك من المخاطر، لذا استشر طبيبك دون انتظار.

تورم الكاحلين والقدمين والساقين


قد يُظهر هذا أن قلبك غير قادر على ضخ الدم كما كان يفعل سابقًا. وهكذا يبقى الدم في عروقك والنتيجة هي الانتفاخ.

التعرق


إذا كنت تعاني من التعرق البارد وفجأة جدًا، دون أي سبب، فقد يكون هذا سببًا للقلق، وأكثر من ذلك إذا كان يحدث مع الأعراض الأخرى المذكورة هنا. قد يشير إلى فرص الإصابة بنوبة قلبية.

نستنتج من هذا كله

إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه يعاني من مثل هذه الأعراض، فمن الأفضل زيارة الطبيب دون تأخير. قد لا تكون بالضرورة نوبة قلبية ولكن مشكلة بسيطة أخرى. ومع ذلك، فمن الحكمة أن تكون آمنًا من آسف. إذا كانت نوبة قلبية وشيكة بالفعل، فسيكون طبيبك قادرًا على بدء العلاج في الوقت المناسب، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فستتمكن من الاستمتاع براحة البال الكاملة.

ضع تعليقك هنا